ايجى اب المحترفين

استنفار واسع فى سيناء عقب تفجير خط تصدير الغاز لإسرائيل..

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

استنفار واسع فى سيناء عقب تفجير خط تصدير الغاز لإسرائيل..

مُساهمة من طرف اللورد في الأربعاء أبريل 27, 2011 6:07 am

استنفار واسع فى سيناء عقب تفجير خط تصدير
الغاز لإسرائيل.. توقف مصانع الأسمنت عن العمل وتعطل المحطة البخرية لتوليد
الكهرباء.. ومسئولون يؤكدون أن الخسائر كبيرة




الأربعاء، 27 أبريل 2011 - 13:14




الخط تعرض لعدة محاولات تفجير



كتب عبد الحليم سالم





تواصل قوات الحماية المدنية وشركة جاسكو بالعريش، محاولات السيطرة
على الحريق، الذى اندلع صباح اليوم، فى محطة رئيسية بخط الغاز المؤدى إلى
إسرائيل والأردن وسوريا ولبنان بعد أن قام مجهولون باستهدافه فجر اليوم.

ووفق العديد من المصادر فإن كافة الأجهزة انتقلت لمكان الانفجار بمنطقة
السبيل، جنوب غرب العريش، على بعد 10 كيلو من المدينة فى منطقة صحراء وهذه
ليست المرة الأولى التى يتم استهداف الخط فيها حيث تعرض لمحاولات تفجير من
قبل.
انفجار اليوم الذى وقع فى محطة السبيل وهى نفس المحطة التى فشلت محاولة
تفجيرها مؤخرًا وهى تغذى الخط الرئيسى المؤدى إلى الأردن وإسرائيل والخط
المؤدى إلى المحطة البخارية المصرية لتوليد الكهرباء.

وأدى الانفجار إلى تصاعد ألسنة اللهب لساعات طويلة، كما أحدث دويا كبيرًا
فى المنطقة خاصة فى حى المساعيد ومنطقة الزهور والقرى السياحية على ساحل
البحر المتوسط.


وعلى الفور انتقل اللواء السيد مبروك إلى مكان الحادث يرافقه اللواء صالح
المصرى، مدير الأمن وقوات من الجيش وخبراء من شركة الغاز، حيث تم إغلاق
محابس الغاز للسيطرة على الموقف.

اللواء جابر العربى، السكرتير العام المساعد لمحافظة شمال سيناء، قال
"لليوم السابع" إن ما حدث أن مجهولين استهدفوا الخط وللأسف لم يفكروا أولا
فى الأضرار المحلية لنا، حيث توقف ضخ الغاز عن المنازل بالمحافظة وعن
المحطة البخارية التى تولد الكهرباء وتغذى مناطق كثيرة، والتى نحتاج إلى
كميات كبيرة من السولار لتشغيلها.

وقال إن التفجير أدى إلى توقف الغاز عن مصانع وسط سيناء للأسمنت وبالتالى
ستكون هناك خسائر كبيرة وبالنسبة للوضع حاليا أكد أنه تم السيطرة إلى حد
كبير على تدفق الغاز فى الأنبوب بعد إغلاق المحابس الرئيسية المؤدية إليه
إلا أن مسألة الإصلاح ستحتاج إلى عدة أيام للتعامل مع الخط بعد أن يتم
تبريده من أثر ارتفاع الحرارة الكبير.

يشار إلى أن الخط تعرض لتفجير قوى فى الخامس من فبراير الماضى فى محطة
تفريعة عند منطقة لحفن جنوب العريش قرب المزارع وظل الخط معطلا لفترة طويلة
بسبب الانفلات الأمنى وصعوبة الإصلاح.

كما تم استهداف الخط العام الماضى فى فجر 27 يونيو بواسطة مجهولين عند
منطقة لحفن والخاصة بشركة شرق المتوسط للغاز، والتى حررت المحضر رقم 2682
لسنة 2010 إدارى قسم أول العريش حول الواقعة مؤكدة تضررها مما حدث.

وقتها قال المسئولون فى الشركة المصرية للغازات الطبيعية (جاسكو) التى تملك
الخط وشركة بتروجت المنفذة له إن مجهولين أحدثوا تلفيات فى الخط خلال
محاولة لتفجيره وأضافوا أن إصلاح التلفيات يتطلب وقف الضخ ليوم واحد، كما
شارك نحو 20 من العمال الفنيين والمهندسين فى عمليات الإصلاح.

وفى 27 مارس الماضى ذكرت مصادر أمنية بشمال سيناء أن مسلحين هاجموا محطة
فرعية تابعة لخط تصدير الغاز للأردن بمنطقة السبيل غرب العريش وحاولوا نسف
المحطة التى تغذى محطة كهرباء العريش باستخدام عبوات من المتفجرات إلا أن
المحاولة فشلت بسبب تعطل أجهزة التفجير عن بعد.

وقال مصدر وقتها إن ستة مسلحين على الأقل كانوا على متن شاحنتين صغيرتين
هاجموا المحطة، وهى عبارة عن غرفة واحدة، فجرًا وقاموا بوضع متفجرات وعبوات
ناسفة موصلة بأسلاك ودوائر للتفجير عن بعد إلا أن التفجير لم يتم بسبب عطل
فى أجهزة التفجير.

وأضاف المصدر أن قوات من الشرطة توجهت إلى مكان المحطة التى تقع فى مدخل
مدينة العريش على الفور وقامت بإزالة المتفجرات فيما لم يتم العثور على
حارس المحطة حتى الآن.

يشار إلى أن الخط الدولى تم تنفيذه على عدة مراحل وتم الانتهاء من أول
مرحلة عام 2003 بتكلفة قدرها 220 مليون دولار والسعة السنوية لهذا الجزء هى
1.1.مليار متر والجزء الثانى من المشروع يصل بين العقبة والرحاب فى
الأردن، والتى تبعد 24كم عن الحدود السورية، وطول هذا الجزء 390كم بتكلفة
قدرها 300 مليون دولار وتم الانتهاء منه عام 2005.
والجزء الثالث للخط طوله 324كم، من الأردن إلى دير على فى سوريا، ويصل
إجمالى طول الخط 1200 كلم وبتكلفة تصل إلى مليار دولار، ويمتد من العريش
فى شمال سيناء وحتى جنوب سورية، ونفذته شركة "ستروى ترانس غاز" المتخصصة فى
بناء منشآت النفط والغاز المملوكة لشركة غاز بروم الروسية.

أما اتفاقية تصدير الغاز المصرى لإسرائيل فهى اتفاقية وقعتها الحكومة
المصرية عام 2005 مع إسرائيل وتقضى بتصدير 1.7 مليار متر مكعب سنويا من
الغاز الطبيعى لمدة 20 عامًا، بثمن يتراوح بين 70سنتا و1.5 دولار لمليون
وحدة حرارية، بينما يصل سعر التكلفة 2.65 دولار ويتم نقل الغاز الطبيعى من
مصر إلى إسرائيل عبر أنابيب تم مدها من العريش بمصر إلى شاطئ اشكلون
"عسقلان " تحت البحر المتوسط الخط الرئيسى لإسرائيل والفرع الثانى يتجه
مخترقًا صحراء سيناء للأردن.

اللورد



المزاج المزاج :
الهواية الهواية :
المهنة المهنة : 4
الابراج : العذراء
عدد المساهمات : 279
تاريخ الميلاد : 09/09/1993
تاريخ التسجيل : 26/01/2011
الموقع الموقع : اكيد فى المنتدى
الاوسمة : التكريم

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://egyx.ahlamountada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى